منتدى أهل السنة والجماعة
أهلا وسهلا بك زائرانا المبارك في منتدانا المتواضع وأسأل الله لنا ولك الثبات على منهج أهل السنة والجماعة



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلبحـثدخول
............. هذا المنتدى ولله الحمد صدقة جارية على روح الدكتور عبد الوهاب الخطيب رحمه الله وجعل مثواه أعلي الجنان..................                    .........هذا المنتدي المبارك فى حاجة إلي التبرع بإعتمادات حتي يتم إزالة الإعلانات الإجبارية التى قد تحتوي علي ذوات أرواح محرمة .........       ..............المنتدى في حاجة إلي مشرفين بشرط التزكية من أهل العلم المعروفين بسلامة المنهج ...........
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» يامن ترى!!!!!!!!!!!!!!
الإثنين 31 يناير - 9:11 من طرف hard_life80

» معنى حديث : لايزال أهل المغرب ظاهرين، لا يضرهم من خالفهم، ولا من خذلهم، حتى تقوم الساعة‏"‏‏.‏
الأربعاء 19 يناير - 10:22 من طرف محمد ابن نوح

» هل تعرف لماذا سلب ابن عيينة فهم القرآن ؟
الأحد 26 ديسمبر - 9:55 من طرف قسورة

» ثناء الشيخ المحدّث عبد القادر السندي - رحمه الله - على العلاّمة الإمام ربيع المدخليّ - حفظه الله - / لأوّل مرّة
الأحد 26 ديسمبر - 9:54 من طرف قسورة

» تنظيم القاعدة - نظرة شرعية للشيخ عبدالسلام البرجس رحمه الله
الأحد 26 ديسمبر - 9:47 من طرف قسورة

» تخطيط حزب الإخوان المفلسين في أمريكا الشمالية
الأحد 26 ديسمبر - 9:45 من طرف قسورة

» بطريقة سهلة / كيف تعرف حاسوبك مخترق أو لا
السبت 25 ديسمبر - 14:06 من طرف قسورة

» هيئة كبار العلماء // تمويل الإرهاب أو الشروع فيه محرم جريمة يعاقب عليها شرعًا
الأحد 19 ديسمبر - 14:41 من طرف قسورة

» (العلامة الفوزان) مَنْ وَافق الْمُبتدع ورَضي بِبدعته فهو مُبتدع مثله فيُهجر كما يُهجر الْمُبتدع..
الأحد 19 ديسمبر - 14:35 من طرف قسورة

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
.

شاطر | 
 

 الدليل على ان الخلة اعلى مقامات المحبة وثبوتها لمحمد الخليل صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قسورة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 93
نقاط : 295
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 30
الموقع : www.rslan.com

مُساهمةموضوع: الدليل على ان الخلة اعلى مقامات المحبة وثبوتها لمحمد الخليل صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء 6 يوليو - 9:11

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركًا فيه أحمده تبارك وتعالى كما يحب ويرضى
وأثني عليه الخير كله لا أحصي ثناء عليه هو كما أثنى على نفسه وأشهد أن لا
إله إلا الله وحده لا شريك له إله الأولين والآخرين وأشهد أن محمدا عبده
ورسوله وصفيه وخليله وأمينه على وحيه
ومبلغ الناس شرعه فصلوات الله وسلامه عليه وعلى
آله وصحبه أجمعين

أما بعد فهذا جمع
لبعض اقوال اهل العلم في بيان معنى الخلة ومرتبتها وثبوتها لنبينا محمد صلى
الله عليه وسلم سائلة المولى عز وجل ان ينفع به

تعريف الخلة
قال ابن منظور الخلة
الصَّداقة، يقال: خالَلْت الرجلَ خِلالاً

والخليل الصَّدِيق،
فَعِيل بمعنى مُفَاعِل، وقد يكون بمعنى مفعول، قال: وإِنما قال ذلك لأَن
خُلَّتَه كانت مقصورة على حب الله تعالى، فليس فيها لغيره مُتَّسَع ولا
شَرِكة من مَحابِّ الدنيا والآخرة

وعن ابن دريد قال
الخَلِيل الذي أَصْفى المودّة وأَصَحَّها، قال: ولا أَزيد فيها شيئاً
لأَنها في القرآن، يعني قوله: واتخذ الله إِبراهيم خَلِيلاً 1


والخُلة:
هي غاية المحبةوكمالها، وهى ثابتة لله على وجه يليق به. قال تعالى: (
وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ
وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ
إِبْرَاهِيمَ خَليلا

قال
ابن كثير رحمه الله اِتَّخَذَ اللَّه إِبْرَاهِيم خَلِيلًا " َهَذَا مِنْ
بَاب التَّرْغِيب فِي اِتِّبَاعه لِأَنَّهُ إِمَام يُقْتَدَى بِهِ حَيْثُ
وَصَلَ إِلَى غَايَة مَا يَتَقَرَّب بِهِ الْعِبَاد لَهُ فَإِنَّهُ
اِنْتَهَى إِلَى دَرَجَة الْخُلَّة الَّتِي هِيَ أَرْفَع مَقَامَات
الْمَحَبَّة وَمَا ذَاكَ إِلَّا لِكَثْرَةِ طَاعَته لِرَبِّهِ كَمَا
وَصَفَهُ بِهِ فِي قَوْله وَإِبْرَاهِيم الَّذِي وَفَّى 2


وقال
القرطبي رحمه الله والمعنى إنه اتخذ إبراهيم خليلا بحسن طاعته لا لحاجته
إلى مخالته ولا للتكثير بهوالاعتضاد ; وكيف وله ما في السموات وما في الأرض
؟ وإنما أكرمه لامتثاله لأمره . 3

الفرق بين المحبة والخلة

قال
شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله الخلة هي كمال المحبة المستلزمة من العبد
كمال العبودية لله ومن الرب سبحانه كمال الربوبية لعباده الذين يحبهم
ويحبونه ، ولفظ العبودية يتضمن كمال الذل وكمال الحب فإنهم يقولون قلب متيم
إذا كان متعبدا للمحبوب ، والتيم التعبد ، وتيم الله عبده ، وهذا أعلى
الكمال حصل لإبراهيم ومحمد -صلى الله عليهما وسلم- ولهذا لم يكن له من أهلا
لأرض خليل ، إذ الخلة لا تحتمل الشركة فإنه كما قيل في المعنى

قد تخللت مسلك الروح
منى ... وبذا سمى الخليل خليلا

بخلاف أصل الحب فإنه
-صلى الله عليه وسلم- قد قال في الحديث الصحيح في الحسن وأسامة : اللهم إني
أحبهما فأحبهما ، وأحب من يحبهما; ، وسأله عمرو بن العاص : أي الناس أحب
إليك ؟قال ;عائشة. قال: فمن الرجال ؟ قال;أبوها وقال لعلى رضى الله عنه:
;لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، وأمثال ذلك كثير.

وقد أخبر تعالى أنه
يحب المتقين ، ويحب المحسنين ، ويحب المقسطين ويحب التوابين ، ويحب
المتطهرين ، ويحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص ،وقال: {
فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه } ، فقد أخبر بمحبته لعباده المؤمنين
ومحبة المؤمنين له حتى قال { والذين آمنوا أشدحبا لله }.4


وقال
رحمه الله الخليلين هما أكمل خاصة الخاصة توحيدا فلا يجوز أن يكون في أمة
محمد صلى الله عليه و سلم من هو أكمل توحيدا من نبي من الأنبياء فضلا عن
الرسل فضلا عن أولي العزم فضلا عن الخليلين

وكمال توحيدهما
بتحقيق إفراد الألوهية وهو أن لا يبقى في القلب شيء لغير الله أصلا بل يبقى
العبد مواليا لربه في كل شيء يحب ما أحب ويبغض ما أبغض ويرضى بما رضي
ويسخط بما سخط ويأمر بما أمر وينهى عما نهى5

.وقال
ابن القيم رحمه الله الخُلّة: هي توحيد المحبة، فالخليل هو الذي توحد حبه
لمحبوبه وهي رتبة لا تقبل المشاركة، ولهذا اختص بها العالم الخليلان
إبراهيم ومحمد صلوات الله وسلامه عليهما قال تعالى: (واتَخَذَ اللهُ
إبراهيم خليلاً)

وصح
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: [ إنّ الله اتخذني خليلاً كما اتخذ
إبراهيم خليلاً ] وقال صلى الله عليه وسلم: [ لو كنت متخذاً من أهل الأرض
خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً،ولكن صاحبكم خليل الرحمن ]، وقال صلى الله
عليه وسلم: [ إني أبرأ إلى كل خليل من خلته

وقيل: لما كانت
الخلّة مرتبة لا تقبل المشاركة امتحن الله سبحانه نبيه إبراهيم الخليل بذبح
ولده لما أخذ شعبة من قلبه ، فأراد سبحانه أن يخلّص تلك الشعبة ولا تكون
لغيره، فامتحنه بذبح ولده والمراد ذبحه من قلبه لا ذبحه بالمدية، فلما
أسلما لأمر الله، وقدّم إبراهيم عليه السلام محبة الله تعالى على محبة
الولد، خلص مقام الخلة ، فدي الولدُ بالذبح انتهى 6

الاقتصار على قول محمد حبيب الله فيه قصور


قال
-عليه الصلاة و السلام-: إني أبرأ من الله أن يكون لي منكم خليل، إن الله
اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا وبالحديث الآخر: لو كنت متخذا من أمتي
خليلا لاتخذت أبا بكرا خليلا ولكن صاحبكم خليل الرحمن فهذان الحديثان
يبطلان قول من قال: الخلة لإبراهيم والمحبة لمحمد عليهما الصلاة والسلام


قال
شيخ الإسلام رحمه الله وقول بعض الناس إن محمدا حبيب الله وإبراهيم خليل
الله ، وظنه أن المحبة فوق الخلة ، قول ضعيف ، فإن محمدا أيضا خليل الله ،
كما ثبت ذلك في الأحاديث الصحيحة المستفيضة اهـ . 7


وقال
ابن القيم رحمه الله وقد ظن بعض من لا علم عنده أن الحبيب أفضل من الخليل ،
وقال : محمد حبيب الله ، وإبراهيم خليل الله . وهذا باطل من وجوه كثيرة :


منها
: أن الخلة خاصة ، والمحبة عامة . فإن الله يحب التوابين ،ويحب المتطهرين ،
وقال في عباده المؤمنين : ( يحبهم ويحبونه ) .

ومنها
: أن النبي نفى أن يكون له من أهل الأرض خليل ، وأخبر أن أحب النساء إليه
عائشة ، ومن الرجال أبوها .

ومنها
: أنه قال : ( إن الله اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا ) .


ومنها
: أنه قال : ( لو كنت متخذا من أهل الأرض خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ،
ولكن أخوة الإسلام ومودته ) اهـ8.

وقال
ايضا وأما ما يظنه بعض الغالطين أن المحبة أكمل من الخلة وأن إبراهيم خليل
الله ومحمد حبيب الله فمن جهله ؛ فإن المحبة عامة والخلة خاصة، والخلة
نهاية المحبة وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الله اتخذه خليلًا ونفى
أن يكون له خليل غير ربه مع إخباره بمحبته لعائشة ولأبيها ولعمر بن الخطاب
وغيرهم،

وأيضا فإن الله
سبحانه يحب التوابين ويحب المتطهرين ويحب الصابرين ويحب المحسنين ويحب
المتقين ويحب المقسطين وخلته خاصة ، والشاب التائب حبيب الله وإنما هذا من
قلة العلم والفهم عن الله ورسوله 9

وقال الشيخ محمد بن
عثيمين رحمه الله :

النبي صلى الله عليه
وسلم حبيب الله لا شك فهو حاب لله ومحبوب لله ، ولكن هناك وصف أعلى من ذلك
وهو خليل لله ، فالرسول صلى الله عليه وسلم خليل الله كما قال صلى الله
عليه وسلم : " إن الله اتخذني خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلاً .

والخلة هي كمال
المحبة .

ولهذا من وصفه
بالمحبة فقط فإنه نزله عن مرتبته ، فالخلة أعظم من المحبة وأعلى ، فكل
المؤمنين أحباء الله ، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم في مقام أعلى من ذلك
وهو الخلة فقد اتخذه الله خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلاً، لذلك نقول : إن
محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم خليل الله، وهذا أعلى من قولنا :
حبيب الله لأنه متضمن للمحبة ، وزيادة لأنه غاية المحبة ." 10



وعلق
الشيخ الالباني على قوْل صاحب الطحاوية وحبيب رب العالمين فقال رحمه الله

بل هو خليل رب
العالمين فإن الخلة أعلى مرتبة من المحبة وأكمل ولذلك قال صلى الله عليه
وسلم : " إن الله اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا " ولذلك لم يثبت في
حديث أنه صلى الله عليه وسلم حبيب الله11

وقال
الشيخ الفوزان حفظه الله : حبيب رب العالمين هذه العبارة فيها مؤاخذة؛
لأنه لا يكفي قوله : حبيب ، بل هو خليل رب العالمين؛ والخلة أفضل من مطلق
المحبة؛ فالمحبة درجات ، أعلاها الخلة ، وهي خالص المحبة ، ولم تحصل هذه
المرتبة إلا لاثنين من الخلق إبراهيم عليه الصلاة والسلام وَاتَّخَذَ
اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا ، ونبينا عليه الصلاة والسلام ،فقد أخبر
بذلك فقال : إن الله اتخذني خليلًا كما اتخذ إبراهيم خليلًا . فلا يقال :
حبيب الله؛ لأن هذا يصلح لكل مؤمن ، فلا يكون للنبي صلى الله عليه وسلم في
هذا ميزة، أما الخلة فلا أحد يلحقه فيها .اهـ12

وقال
الشيخ صالح عبد العزيز ال شيخ حفظه الله والمحبة، محبة رب العالمين، محبة
الله لنبيه هذه متحققة، وإنما نُظِرَ في مسألة الخُلَّة.

والمحبة لفظ عام يدخل
تحته مراتب في اللغة، وأعلى مراتب المحبة الخلّة.

فالتعبير بـ(حَبيبُ
ربِّ العالَمين) عند المصنف مال إليه لأجل ما ورد في بعض الأحاديث (أنّ
إبراهيم عليه السلام خليل الله ومحمد حبيب رب العالمين)

والجواب أنَّ
الاقتصار على مرتبة المحبة العامة للنبي هذا قصور؛ لأنَّهُ هو حبيب رب
العالمين وهو خليل رب العالمين أيضاً.

فإبراهيم عليه السلام
خليل الرحمن كما قال ﴿وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا﴾ وكذلك
محمد خليل الله كما ثبت ذلك في السنة، قال (لَوْ كُنْتُ مُتّخِذاً أحدًا
خَلِيلاً لاَتّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ خَلِيلاً، إِنّ صَاحِبَكُمْ خَلِيلُ
الرحمن -أو قال خَلِيلُ اللّهِ-) فدل هذا مع أحاديث أُخَرْ في الباب على
أنَّ المحبة ثابتة للنبي ، وفوقها مرتبة الخلة ثابتة له 13


وعلق
الشيخ عبد العزيز الراجحي حفظه الله قائلا : " وحبيب رب العالمين ":


يعني
نبينا -صلى الله عليه وسلم- حبيب رب العالمين، بل خليل رب العالمين،لو قال
الشيخ الطحاوي: "وخليل رب العالمين" لكان أولى؛ لأن الخلة أكمل من
المحبة،ثبتت له -عليه الصلاة والسلام- الخلة كما ثبتت لإبراهيم.


قال
-عليه الصلاة والسلام-: إني أبرأ من الله أن يكون لي منكم خليل، إن الله
اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا وبالحديث الآخر: لو كنت متخذا من أمتي
خليلا لاتخذت أبا بكرا خليلا ولكن صاحبكم خليل الرحمن يعني نفسه.


فإذن
الخلة ثابتة لنبينا -صلى الله عليه وسلم-، والخلة أعلى مقامات المحبة،
أعلى مقامات المحبة، والمحبة ثابتة لغير الخليل قال الله تعالى: ( إِنَّ
اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ) ( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )
( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ) .


هذه
المحبة ثابتة لهم، لكن الخلة فوق ذلك، والخلة لم تكن إلا لاثنين: لإبراهيم
ومحمد -عليهم السلام-، فهما الخليلان.

وأما
ما يقوله بعض الناس ويزعمه من أن الخلة لإبراهيم والمحبة لمحمد،ويقول:
إبراهيم خليل الله، ومحمد حبيب الله. هذا باطل، بل محمد أيضا خليل الله.


ويروى
في ذلك حديث رواه الترمذي: إن إبراهيم خليل الله، ألا وأنا حبيب الله ولا
فخر هذا حديث ضعيف، لا يصح، رواه الترمذي: إن إبراهيم خليل الله، ألا وأنا
حبيب الله ولا فخرهذا حديث ضعيف، في سنده ضعيفان: زمعة بن صالح، وسلمة بن
وهران، وهما ضعيفان؛ فلا يصح الحديث.

والصواب
أن محمدا خليل الله كما أن إبراهيم خليل الله، فقول الشيخ: "هو حبيب
الرحمن" يوهم أنه لا يثبت الخلة لمحمد، لو قال: "وخليل الرحمن" "وخليل رب
العالمين" كان أحسن، لو قال الطحاوي بدل "وحبيب رب العالمين": "وخليل رب
العالمين" لكان أحسن؛ حتى يثبت الخلة، فالخلة ثابتة لاثنين: لإبراهيم ومحمد
-عليهما الصلاة والسلام14

انحراف
الصوفية في محبة الله تعالى

وهذا القول أن المحبة
أعلى من الخلة قاله بعض الصوفية
لأنهم يتعلقون بكلمة المحبة.
ومنهم من أحب ا الله
لذاته لاخوفا من ناره ولا طمعا في جنته ولقبوا بزنادقة الزهاد ومن هؤلاء
رابعة العدوية ورياح بن عمرو القسي وابن جبان الحريري ومنهم من تركوا
الواجبات واستحلوا المحرمات بحجة ان الحبيب لايعذب حبيبه لان القلب مشغول
بحبه

قال شيخ الإسلام ابن
تيمية - يرحمه الله -‏:‏ ‏"‏ولهذا قد وجد في نوع من المتأخرين من أنبسط في
دعوى المحبة حتى أخرجه ذلك إلى نوع من الرعونة والدعوى التي تنافي
العبودية‏"‏، وقال أيضا‏:‏ ‏"‏وكثير من السالكين سلكوا في دعوى حب الله
أنواعا من الجهل بالدين، إما من تعدي حدود الله، وإما من تضييع حقوق
الله‏.‏ وإما من إدعاء الدعاوى الباطلة التي لا حقيقة لها‏‏"‏، وقال
أيضا‏:‏ ‏"‏والذين توسعوا من الشيوخ في سماع القصائد المتضمنة للحب والشوق
واللوم والعذل والغرام كان هذا أصل مقصودهم ولهذا أنزل الله آية المحبة
محنة يمتحن بها المحب، فقال‏:‏ ‏{‏قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم
الله‏}‏‏.‏

فلا
يكون محبّا لله إلا من يتبع رسوله، وطاعة الرسول ومتابعته لا تكون إلا
بتحقيق العبودية، وكثير ممن يدعي المحبة يخرج عن شريعته وسنته، صلى الله
عليه وسلم ، ويدعي من الخيالات ما لا يتسع هذا الموضوع لذكره، حتى يظن
أحدهم سقوط الأمر - وتحليل الحرام له‏"‏، وقال أيضا‏:‏ ‏"‏وكثير من الضالين
الذين اتبعوا أشياء مبتدعة من الزهد والعبادة على غير علم ولا نور من
الكتاب والسنة وقعوا فيما وقع فيه النصارى من دعوى المحبة لله مع مخالفة
شريعته وترك المجاهدة في سبيله ونحو ذلك‏.‏ انتهى‏.‏. 15

وجاء في رسالة حقيقة التصوف للعلامة الفوزان عن
شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله قال ومن هؤلاء من يحتج بقوله : {
وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} ' . ويقول معناها : اعبد
ربك حتى يحصل لك العلم والمعرفة ، فإذا حصل ذلك سقطت العبادة ، وربما قال
بعضهم : اعمل حتى يحصل لك حال ، فإذا حصل لك حال تصوفي سقطت عنك العبادة ،
وهؤلاء فيهم من إذا ظن حصول مطلوبة من المعرفة والحال استحل ترك الفرائض
وارتكاب المحارم انتهى



نفي الجهمية والمعتزلة للمحبة والخلة
- وأنكر المعتزلة
والجهمية ومن نحا نحوهم الخلة جرياً على مذهبهم في نفي الصفات فنفوا المحبة
بمعناها الظاهر ومايكون من مراتبها فنفوا حقيقة محبة الله لعبده ونفوا
حقيقة اتخاذ الله لعبده خليلاً

وأول من نفى الصفات
الجهد بن درهم
وأول ما أنكره صفتان: صفة الخلة والكلام، فزعم أن الله لم يتخذ
إبراهيم خليلاً، وأنه لم يكلم موسى تكليماً وضحى به خالد القسري
أمير العراق فقتله في يوم
عيد الأضحى قال الشيخ الراجحي حفظه الله وأوَّلوا ذلك. و أنكروا حقيقة
المحبة والخلة من الجانبين من جانب الله ومن جانب العبد، قالوا: شبهتهم في
ذلك المحبة لا تكون إلا لمشاكلة ومناسبة بين الحب والمحبوب، هذه شبهة لا
تكون إلا لمناسبة لمشاكلة ومناسبة بين الحب والمحبوب ولا مناسبة بين القديم
والمحبوب توجب المحبة، لا مناسبة بين المخلوق والخالق،

وقالوا إن معنى
الخليل ليس معناها المحب، معنى الخليل الفقير المحتاج، ولا شك في فساد هذا
التأويل، إذ لا يكون حينئذ لتخصيص إبراهيم بالخلة معنى، فإن الفقر
والاحتياج وصف لازم لجميع الخلق لزوما ذاتيا لا يمكن الانفكاك عنه، لو كان
معنى الخلة الفقر كان كل الناس فقراء إلى الله، ما في أحد ما هو فقير كل
المخلوقات، وبذلك يكون وصف الخلة متناولا لجميع الناس حتى عبدة الأوثان
الذين هم ألد أعداء الرحمن فقراء إلى الله 16انتهى

والحمد لله رب
العالمين


-
1لسان العرب

- 2تفسير ابن
كثير2/423

- 3تفسير القرطبي
- 4 في رسالته
العبودية

- 5 منهاج السنة
النبوية 5/355

- 6روضة المحبين56
- 7مجموع الفتاوى
10/204

- 8روضة المحبين 57
- 9 الداء والدواء
ص/447

- 10 مجموع
الفتاوى1/319

- 11 تخريج الطحاوية 1
/39

- 12التعليقات
المختصرة على العقيدة الطحاويةص63

- 13الشريط السابع (
مفرغ) من شرح الشيخ على الطحاوية

- 14 شرح الطحاوية من
موقع الشيخ

-15حقيقة التصوف
للعلامة صالح الفوزان ص8-9

- 16 شرح الطحاوية من
موقع الشيخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahlalsunnah.yoo7.com
 
الدليل على ان الخلة اعلى مقامات المحبة وثبوتها لمحمد الخليل صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل السنة والجماعة :: المنبر العام-
انتقل الى: